المجتمع‏المرأة والطفل

أطفال جمعية الكتبية للصم والبكم يتفاعلون مع جمال الحديقة السرية المواسين بمراكش

نظمت جمعية الكتبية للصم خرجة تربوية للحديقة السرية المواسين بمراكش صباح الأحد 27 فبراير 2022، وذلك لاستكشاف فضاءات ذات طابع تعليمي وثقافي وترفيهي، تضفي صورة تاريخية ومعرفية لواجهة مراكش الحضارية.

واطلع الأطفال وأمهاتهم وآباؤهم، بجمال ما تزخر به الحديقة السرية الأسطورية، التي جمعت من كل أنواع الشجر والنباتات والورود النادرة وطيب الروائح، ما أدهش الزائرين، الذي عبروا عن حضورهم في المكان والتاريخ والزمن المناسب، مستحضرين معالم المدينة العتيقة ومدخراتها الجمة، من مآثر وحدائق وعلامات عمرانية جديرة بالاكتشاف والتأمل.

هذا وقدمت الشاعرة الأديبة مالكة العلوي، خلال اكتشاف الأطفال لهذه المعلمة الفريدة التي يعود تاريخ بنائها إلى ما يقارب 400 سنة، قدمت شروحات وتفاصيل مفيدة، عن سرها واسرار بنائها، وأدوارها داخل المدينة العتيقة، وأهم وأجمل أنواع الأشجار والنباتات والورود التي تحتويها.

ولم يفت المنظمون لهذه الخرجة الاستكشافية الجميلة، أن يتواصل الأطفال بمجمل الدروب والحومات التي تؤرخ لمجالية عمرانية وسكانية غاية في الروعة والجمال، مراوغين أمكنة ذات خصوصية هامة في تاريخ مراكش وشخوصها وأزمنتها المتعاقبة.

نشير إلى أن جمعية الكتبية للصم والبكم بمراكش، تحظى بأولوية برامجية غنية طيلة السنة، تواكب أهم تطلعات هذه الشريحة من المجتمع، حيث يتم اختيار فقرات وبرامج في الفنون والكتابة والرحلة والرسم وغير ذلك، ما مكنها من التميز في تأطير منخرطيها وإيلاء العمل التطوعي والشراكة المجتمعية أهمية في خريطة أعمالها وانشغالاتها.

‏مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button