‏آخر المستجداتفنون وثقافة

الأكاديمي المغربي د بولعوالي يطلق مشروعا علميا حول “دِراساتُ الإِسلَام في الغَرب”

أطلق الباحث والأكاديمي المغربي الدكتور التجاني بولعوالي، مدير مركز اجتهاد للدراسات والتكوين في بلجيكا، سلسلة علمية محكمة تحت مسمى “دِراساتُ الإِسلَام في الغَرب”، وذلك بهدف إغناء المشهد البحثي والفكري داخل أوروبا وخارجها ببحوث ودراسات جادّة حول مختلف قضايا الإسلام والمسلمين في الغرب. 

وحول مفهوم المشروع الرائد،”دِراساتُ الإِسلَام في الغَرب”، أبرز الدكتور بولعوالي، في ورقة له توصل موقعنا بنظير منها، أن السلسلة “هي عبارة عن منشورات ورقية ورقمية يتناوب على تأليفها باحثون من مختلف تخصصات العلوم الإنسانية والاجتماعية والإعلامية بشتى لغات البحث والكتابة المعاصرة. وتُولَى الأولوية في هذه الدراسات لما يكتب حول قضايا الإسلام والمسلمين المتنوعة في أوروبا والغرب، على أن تنضبط لمعايير البحث الأكاديمي المعتمدة”.

وبخصوص موضوعات البحث، أكد الأكاديمي المغربي أن “تاريخ الهجرة، السياسات الغربية تجاه المسلمين، أجيال الهجرة،  فقه المهاجر، صورة الإسلام، الإسلاموفوبيا، التعليم الإسلامي، الهوية الأصلية والهوية الجمعية، الإسلام والعلمانية، تحديات العولمة، الأسرة المسلمة في الغرب، الشعبوية واليمين المتطرف، التعددية الدينية والثقافية، المواطنة الفاعلة، أدب الهجرة، إعلام الأقليات، حوار الأديان والثقافات، قضايا فقهية معاصرة، وغيرها”.

ويسعى بولعوالي، من خلال هذه السلسلة، تضيف الورقة، إلى تحقيق الأهداف الآتية:

  • سد الفراغ البحثي الكائن في بعض الموضوعات المتعلقة بدراسات الإسلام في الغرب، إما بسبب عدم تناولها من طرف الباحثين، وإما بسبب تناولها بشكل غير كافٍ.
  • إغناء المكتبة المتعلقة بدراسات الإسلام في الغرب ببحوث موضوعية جديدة تقطع سواء مع الدراسات الاستشراقية والإيديولوجية غير الموضوعية أو مع الكتابات الذاتية غير المؤسّسة.
  • إرساء تعاون بحثي بنّاء مع مختلف المؤسسات الأكاديمية والمراكز البحثية والجهات الرسمية ذات الصلة من قريب أو من بعيد بهذه المبادرة.  
  • تشكيل شبكة بحثية تشمل مختلف أصناف الباحثين (كبار، شباب، رجال، نساء، جامعيين، مستقلين، مسلمين، غير مسلمين…).
  • عقد شراكات مع دور نشر ومؤسسات داعمة للطباعة والنشر والتوزيع.
  • تحفيز الطلبة الباحثين على الاستمرار في مجال البحث عن طريق نشر رسائلهم الجامعية ودعمهم فيما يتعلق بآليات البحث الأكاديمي وتقنيات الكتابة والتحرير.
  • الكتابة التعريفية والتحليلية عن علماء ومفكرين ومشاريع ومبادرات في مختلف الحقول المعرفية (دين، اجتماع، أدب، فكر، تاريخ…). 

وفيما يتعلق بآليات العمل، أوضح بولعوالي، أنه:

  • تُعطى الأولوية للأعمال الجادة التي تستوفي الشروط المعرفية والتحريرية والمنهجية المطلوبة.
  • تعطى الأولوية للبحوث والدراسات الجديدة التي لم يسبق نشرها، بما في ذلك الرسائل والأطاريح الجامعية.
  • تعطى الأولوية للأعمال المكتوبة بلغات التداول المعاصر (عربية، إنجليزية، فرنسية، هولندية، ألمانية، إسبانية).
  • تتضمن الدراسة ما بين 50 و100 صفحة، أي ما بين 15 و20 ألف كلمة.
  • تنشر الدراسة في النسختين الورقية والرقمية:
    • ورقيا بشكل واسع في حالة الاتفاق مع دار نشر أو مؤسسة داعمة تتكلف بالطباعة والتوزيع.
    • ورقيا بشكل محدود في حالة غياب الدعم والناشر.
    • رقميا لتمكين الطلبة والباحثين والمهتمين من الاطلاع على هذه الدراسات واعتمادها في بحوثهم.
  • تخضع البحوث المقدمة للتحكيم من طرف محكمين متخصصين بحسب الحقول المعرفية ومجالات البحث.
  • تطرح إمكانية الترجمة مستقبلا للبحوث المتميزة في حالة توفر الدعم المناسب.
  • تحمل الدراسة رقما التسلسل الدولي في بلجيكا أو في أي دولة أوروبية أخرى.
  • لا يمنح المركز أي مكافأة مالية مقابل البحوث لغياب الدعم الخاص بذلك.
  • يخص المركز الباحثين المشاركين ببعض الامتيازات، كمنح العضوية المجانية، منح شهادة، منح بعض النسخ من العمل، الترشيح للمشاركة في ندوات ودورات وأنشطة بحثية للمركز أو للمراكز المتعاون معها.
  • تُبعث الأعمال المرشحة للتحكيم والنشر إلى البريد الرقمي للمركز:info@ijtihadcenter.com

‏مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button