‏آخر المستجدات‏أخبار وطنية

“البحث الطبي الحيوي، الأحداث الدولية وتحديات السيادة الصحية” محور ندوة خبراتية بالدار البيضاء

(كش بريس/ومع)

شكل موضوع البحث الطبي الحيوي والسيادة الصحية، أمس الثلاثاء بالدار البيضاء، محور النسخة الثانية من ندوة الفدرالية المغربية لصناعة الأدوية والابتكار الصيدلي.

وأفاد بلاغ للفدرالية بأن هذه الندوة، المنظمة بشراكة مع وزارة الصحة والحماية الاجتماعية في موضوع “البحث الطبي الحيوي، الأحداث الدولية وتحديات السيادة الصحية”، عرفت حضور عدد من الخبراء الوطنيين والدوليين في مجال الصحة والبحث الطبي الحيوي، لمناقشة تطوير المنتوجات الصيدلانية الحيوية والدراسات والتجارب السريرية في المغرب.

وأكد البلاغ أنه في حين أطلق المغرب مؤخرا ورش بناء أكبر مركز استشفائي جامعي في إفريقيا بالرباط، ووضع الحجر الأساس للمصنع المستقبلي الضخم على مستوى إفريقيا لتصنيع وتطوير اللقاحات، فإن النقاش حول البحث الطبي الحيوي والابتكار التكنولوجي يعود إلى الصدارة في المملكة.

وبهذه المناسبة، قالت البروفيسور بشرى مداح، مديرة مديرية الأدوية والصيدلة بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، إن “المغرب يدرك اليوم أن البحث السريري له قيمة هيكلية على المديين المتوسط والطويل. وهو في نفس الوقت نمط مميز للولوج إلى الابتكار العلاجي للمريض ومصدر للتكوين المستمر لمهنيي الصحة”.

وأضافت أن البحث الطبي الحيوي يعمل على تحسين جودة العلاجات وتوفير العديد من الفرص على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والصحية.

كما استضاف الحدث أساتذة بارزين وباحثين وهيئات مرموقة، من بينها اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي.

وأكد رئيس الفدرالية المغربية لصناعة الأدوية والابتكار الصيدلي، محمد البوحمادي، في مداخلته، أن “هذه المبادرة تندرج في إطار تنزيل الرؤية الملكية التي ترتكز على تحويل هذا القطاع إلى قصة نجاح، بالنظر إلى المشاريع التي أطلقها المغرب مؤخرا”.

وذك ر أيضا بأن البحث والتطوير يوجدان في صلب طموح أعضاء الفدرالية، قائلا “لقد حان الوقت للاستثمار في الابتكار والبحث الطبي الحيوي وتعزيز صناعتنا من أجل بلوغ 8 مليارات درهم من النفقات في البحث والتطوير في أفق سنة 2035”.

وتلتزم الفدرالية المغربية لصناعة الأدوية والابتكار الصيدلي، التي تأسست سنة 1985، بتثمين الصناعة الصيدلانية الوطنية والجمع بين المختبرات المغربية الرئيسية والشركات متعددة الجنسيات بمواقع إنتاج الأدوية في البلاد.

ويمثل أعضاء الفدرالية كذلك أزيد من 260 مجموعة أجنبية. وتعد الفدرالية المغربية لصناعة الأدوية والابتكار الصيدلي أيضا أول فدرالية قطاعية لصناعة الأدوية في الاتحاد العام لمقاولات المغرب.

‏مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button