‏آخر المستجدات‏أخبار وطنية

“السياحة” تعلن عن إطلاق الموجة الأولى من البرامج الثلاثة لدعم تنافسية الصناع التقليديين

(كش بريس/التحرير) ـ أعلنت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني ومؤسسة دار الصانع عن إطلاق الموجة الأولى من البرامج الثلاثة لدعم تنافسية الصناع التقليديين، والتي تم الإعلان عنها في شهر دجنبر 2023.

وحسب بلاغ للوزارة فإن المجموعة الأولى، المكونة من 103 صانع تقليدي الذين تم انتقاؤهم، ستتبع عدة دورات تكوينية نظرية وتطبيقية في مجالات مهمة مثل البحث والتطوير، وولوج الأسواق والتمويل والإنتاجية والرقمنة وغيرها، حيث ستستمر هذه الدورات إلى غاية شهر دجنبر 2024.

وأكد المصدر ذاته، على أن سبعة شركاء مرموقين يساهمون في تنفيذ هذه البرامج، مبرزا أن المؤسسة الدولية Label Step ستواكب الصناع التقليديين في قطاع الزرابي في مسطرة التصديق للحصول على الشارة الدولية Label Step المعترف بها عالميا، في حين ستوفر أكاديمية الفنون التقليدية والمركز الفني للنسيج والملابس تقنيات التدريب لتعزيز مهارات الصناع التقليديين.

وبدورها، ستواكب جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية (UM6P) هذه البرامج وذلك عبر خبراتها في مجال البحث والتطوير وتعبئة مختبراتها البحثية لفائدة بعض فروع الصناعة التقليدية.

من جانبها، ستعمل الجمعية المغربية للمصدرين (ASMEX) على تسهيل ولوج الصناع التقليديين للأسواق الدولية، وبالتالي فتح آفاق تسويق جديدة لإبداعاتهم، كما ستحتضن مبادرة “Start Up Maroc”عددا من مقاولات الصناعة التقليدية الناشئة في برنامج يركز على تحولها الرقمي.

وفي الأخير، سيتبع 8 حرفيين مختارين من أمهر الصناع برنامجا مكثفا في مركز “فاينزا” للخزف في إيطاليا المرموق والمعروف عالميا، مع التركيز بشكل خاص على تقنيات الزخرفة والطهي وتحسين جودة منتجات الفخار والخزف.

وتجدر الإشارة أنه، بالنسبة للموجة المقبلة سيتم إطلاق الترشيح للاستفادة من هذه البرامج في متم هذا العام قصد بدء النسخة الثانية في مطلع سنة 2025.

ونقل البلاغ عن وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، قولها إن “التزامنا تجاه الصناعة التقليدية يهدف إلى التحديث الشامل للقطاع مع الحفاظ على أصالته، الشيء الذي يتطلب حتما تعزيز القدرة التنافسية للصناع التقليديين”.

وأوضحت أنه “للقيام بذلك، نعتمد نهج ا يستهدف الصناع التقليديين الفرادى وكذلك الذين ينشطون داخل مقاولات الصناعة التقليدية”، مشيرة إلى أن هذه البرامج ستعمل مع شركاء مرموقين على الرفع بشكل كبير من قدراتهم على الابتكار والإنتاج والتسويق محلي ا ودولي ا.

ولرفع التحديات الجديدة التي تفرضها المنافسة المتزايدة والتغيرات في أنماط الشراء والاستهلاك، على الصعيدين الوطني والدولي، أطلقت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، بشراكة مع مؤسسة دار الصانع، ثلاثة برامج وطنية طموحة في شهر دجنبر 2023، تتمثل في برنامج التميز، وبرنامج مواكبة الصادرات، وبرنامج مواكبة المجمعين.

ويستهدف برنامج التميز فرعي “الزربية” و” الفخار والخزف” في مرحلة أولى. وسيمكن من هيكلة وحدات الإنتاج من خلال دعمها خلال جميع مراحل سلسلة القيمة.

أما برنامج مواكبة الصادرات فإنه يواكب الفاعلين لولوج الأسواق الدولية، وبرنامج مواكبة المجمعين يعمل على تعزيز قدرات التجميع لتحسين القدرة الإنتاجية والتسويقية للصناع التقليديين.

‏مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


Back to top button