‏آخر المستجداتفنون وثقافة

الفيلسوف المغربي محمد المصباحي يشارك في المؤتمر الدولي للفلسفة بالفجيرة

(كش بريس/خاص) ـ يشارك المفكر المغربي الدكتور محمد المصباحي في الدورة الثانية من مهرجان الفجيرة الدولي للفلسفة، الذي يقام تحت رعاية الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، خلال الفترة الممتدة من 17 إلى 20 نوفمبر 2022، تحت شعار «الفلسفة والراهن».

وفي هذا المؤتمر الذي ينظمه «بيت الفلسفة» بالفجيرة، يلقي المصباحي (أستاذ الفلسفة بجامعة محمد الخامس في الرباط، ورئيس وحدة فضاءات الفكر العربي والإسلامي) محاضرة في موضوع “هل للفلسفة دور في الوعي العربي اليوم؟”، بجانب مشاركين من مصر ولبنان والأردن وفلسطين والسعودية وتونس والجزائر وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا.

ويعدّ محمد المصباحي المهتم بالدراسات الرشدية، عضوا فاعلا في الجمعية الفلسفية المغربية، فضلا عن عضويته في عدة جمعيات فلسفية عربية ودولية.

ويأتي تنظيم النسخة الثانية من مؤتمر الفجيرة الدولي للفلسفة، احتفالاً باليوم العالمي للفلسفة، انطلاقاً من النجاح الكبير الذي حققه في نسخته الأولى، بهدف التأكيد على دور الفلسفة في تطوير الفكر البشري وتعزيز ثقافة النقاش الفلسفي وأهمية الفلسفة في معالجة العديد من القضايا، وذلك بمشاركة نخبة من الفلاسفة العرب والأجانب والمحاضرين وأصحاب الاختصاص في مجال الفلسفة والعلوم الإنسانية من مختلف الجنسيات.

ويقول رئيس المؤتمر الأستاذ احمد السماحي «يأتي تنظيم النسخة الثانية من المؤتمر الدولي للفلسفة تأكيداً للنجاح الكبير الذي حققه في نسخته الأولى الثانية، وإسهامه في ترسيخ الدور الدولي والريادي لدولة الإمارات العربية المتحدة في مجال الفلسفة، وبما يعزز مكانة إمارة الفجيرة بوصفها مركزا إقليميا وعالميا للحوار الفلسفي»، مضيفا «يسرنا في هذه النسخة استقطاب نخبة واسعة من الفلاسفة والمتحدثين الرائدين من مختلف دول العالم ومن مختلف الجنسيات، لتبادل الأفكار حول القضايا الرئيسية والرؤى الفلسفية الحديثة»، داعيا الراغبين في المشاركة بالمؤتمر التسجيل عبر الرابط المخصص لذلك.

وتناقش موضوعات المؤتمر الفلسفة وأبعادها المختلفة، وتأثيرها على الجوانب الحيوية ذات التأثير المجتمعي مثل بناء الوعي وتعزيز الهوية وتطوير التعليم، ومعنى الزّمن التّاريخيّ الرّاهن، وكيف ينظر فيلسوف فرنسيّ إلى الرّاهن، والقيم في عالم متغيّر، وغيرها من الموضوعات المعاصرة.

و«بيت الفلسفة» مؤسسة ثقافية الأولى من نوعها انطلقت من إمارة الفجيرة في دولة الإمارات العربية لصياغة الوعي العقلاني ونشره وتعليمه. وتؤمن المؤسسة بأن الفلسفة هي العقل المستنير الذي يسعى لفهم الواقع من حولنا لنكتشف الأسئلة وكيفية الإجابة عنها، بناء على الاقتناع بأن الفلسفة تهدف إلى خلق الوعي عبر الإجابات المنطقية لتلك الأسئلة لتثري حياتنا بشكل أفضل.

وإيماناً بكون التجربة الحضارية عملية مستمرة وفي تطور دائم يشمل كل صعد الحياة والإبداع، فقد ارتأت مؤسسة «بيت الفلسفة» أن تغني التجربة الإماراتية الرائدة وأن تكون رديفاً علمياً هاماً تستنير به أجيال الحاضر والمستقبل. كما تهدف المؤسسة لنشر القيم الأخلاقية والجمالية والتنوير والتسامح، وخلق نخبة فكرية تفكّر في واقعها تفكيراً منهجياً سليماً.

ووضعت المؤسسة رابط إلكترونيا من أجل معلومات أوفى عن مؤتمر الفجيرة الدولي للفلسفة: https://www.ficop.ae/1593158515761610.html

‏مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button