المجتمعقضايا العدالة

النيابة العامة ووزارة العدل يؤطران يوما دراسيا حول”إشكالات مدونة السير على الطرق في ضوء العمل القضائي”

نظمت رئاسة النيابة العامة بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية. بمقرها بالعاصمة، يومه الخميس، يوما دراسيا حول موضوع ” إشكالات مدونة السير على الطرق في ضوء العمل القضائي”، بمشاركة وزير العدل السيد عبد اللطيف وهبي، والسيد مولاي الحسن الداكي رئيس النيابة العامة والسيد محمد عبد الجليل وزير النقل واللوجيستيك ومختلف المتدخلين في تفعيل مقتضيات مدونة السير على الطرق، سواء بشكل حضوري أو عبر التناظر المرئي.

كما شارك في هذا اليوم الدراسي أيضا قضاة الحكم وقضاة النيابة العامة، وأطر من وزارة العدل، وضباط وأعوان الشرطة القضائية للدرك الملكي والأمن الوطني، وأعوان المراقبة الطرقية، وأطر وأعوان الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية، وأطر الخزينة العامة للمملكة.

وتضمنت كلمة وزير العدل السيد عبد اللطيف وهبي، استحضار مساهمة وزارة العدل ضمن المجهودات الخاصة بالسلامة الطرقية، من خلال السياسة الجنائية عبر أدوات وآليات حماية و على رأسها القاعدة الزجرية كقاعدة قانونية عامة ومجردة وآمرة ملزمة لمخاطبيها.

وقال وهبي أن الوزارة تعد من الجهات الفاعلة في هذا المجال على عدة مستويات، إن على مستوى عضوية اللجان الخاصة بالسلامة الطرقية، أو على المستوى الاحصائي، وكذا تحصيل الغرامات المرتبطة بمخالفات وجنح السير.

كما استحضر الوزير المعني، مستويات أخرى، كمستوى التطبيقات المعلوماتية، ومستوى الأداء الالكتروني، ومستوى النصوص التشريعية والتنظيمية، ومستوى الموارد البشريه واللوجيستيكية والتقنية.

تجدر الإشارة إلى أن الملتقى مناسبة محورية لتبادل ومناقشة مختلف الإشكالات القانونية والتقنية التي تصادف كل متدخل في عمله القضائي والضبطي والاداري والتقني، وفرصة لاقتراح بعض الحلول لتجاوزها، والخروج بتوصيات الكفيلة بإيجاد حلول للإشكاليات المطروحة.

‏مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button