‏آخر المستجدات‏أخبار وطنية

بنموسى يطلق سلة من الإجراءات الجديدة لإنجاح الدخول المدرسي المقبل 2025/2024

ـ مقرر وزاري يحمل شعار “من أجل مدرسة عمومية ذات جودة للجميع” ـ

(كش بريس/التحرير) ـ كشفت وزير التربية الوطنية والتعليم لأولي والرياضة، عن تدابيرها الجديدة الخاصة بتنظيم السنة الدراسية 2025/2024 والتي تحمل شعار “من أجل مدرسة عمومية ذات جودة للجميع”، حيث شملت التدابير المذكورة تغييرات في مواعيد الامتحانات والعطل المدرسية وفترات التكوين المستمر للمدرسين، على أن تنطلق السنة الدراسية يوم 2 شتنبر 2024، مهيبة بكل المتدخلين في القطاع بضرورة اتخاذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة من أجل التحضير الجيد للدخول المدرسي المقبل على مستوى الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية والمؤسسات التعليمية.

وحسب مقرر وزاري، الذي يحمل رقم 16.24، والموقع من قبل وزير القطاع شكيب بنموسى، تتوفر كش بريس على نسخة منه، فإن الهدف من ذلك تحديد مختلف المحطات والعمليات والأنشطة المبرمجة برسم السنة الدراسية المقبلة بالأسلاك التعليمية الثلاث (السلك الابتدائي والسلك الثانوي الإعدادي والسلك الثانوي التأهيلي) وأقسام التحضير لشهادة التقني العالي والأقسام التربية غير النظامية، مع مواعد إنجازها وتواريخ إجراء المراقبة المستمرة والامتحانات الإشهادية، وكذا مباريات التميز وامتحانات الكفاءة المهنية والتربوية.

وتقدم الوثيقة، وبشكل تفصيلي إجراءات الإعداد للدخول المدرسي المقبل وانطلاقه على مستوى الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية التابعة لها وعلى مستوى مؤسسات التربية والتعليم العمومي، كما ينص على الإجراءات الواجب اتخاذها من أجل تفعيل مجالس المؤسسات، باعتبارها آليات للتأطير والتنسيق والتدبير التربوي والإداري للمؤسسات التعليمية.

ويحدد المقرر صيغ تنزيل التأطير التربوي وكيفية سير عملية المراقبة المستمرة والامتحانات، ويحدد تواريخ هذه الأخيرة كما يؤطر عملية إنهاء السنة الدراسية 2024/2025، وتهيئ الدخول المدرسي الذي يليه. مبرزا أن ما يميز عملية التحاق تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية بمختلف الأسلاك، هو الطريقة الجديدة لتوزيعهم، حيث سيلتحق تلاميذ التعليم الأولي والسنتين أولى وثانية ابتدائي إلى جانب تلاميذ السنة أولى إعدادي وجذع مشترك ثانوي تأهيلي يوم الأربعاء 4 شتنبر 2024، على أن يلتحق تلاميذ السنتين الثالثة والرابعة ابتدائي، والثانية إعدادي، والأولى ثانوي تأهيلي يوم الخميس 5 شتنبر 2024، فيما سيلتحق تلاميذ السنتين الخامسة والسادسة ابتدائي إلى جانب تلاميذ السنة الثالثة إعدادي، والسنة الثانية باكلوريا يوم الجمعة 6 شتنبر 2024.

وأشار المقرر عينه، أن الدراسة ستنطلق فعليا بمختلف مؤسسات التربية والتكوين يوم الإثنين 9 شتنبر 2024 بالنسبة للأسلاك من الأولي إلى الابتدائي والثانوي (إعدادي وتأهيلي)، فيما أقسام التربية غير النظامية ومراكز الفرصة الثانية سيلتحقون يوم 30 شتنبر 2024، بخلاف السنوات السابقة، حيث كانوا يلتحقون في شهر أكتوبر من كل عام.

كما حصرت نفس الوثيقة، فترات التكوين المستمر للأساتذة في شهر شتنبر 2024 ويوليوز 2025، بخلاف ما كان معمولا به في السابق، حيث يتم برمجة التكوينات خلال فترات زمن التعلم الصفي، مما يقلّص ساعات التدريس ويهدر الزمن المدرسي لفائدة المتعلمات والمتعلمين على حساب مصوغات التكوين المستمر، حيث سيتم خلال العام المقبل توسيع مؤسسات الريادة بالتعليم الابتدائي إلى 2628 مدرسة، وفي التعليم الثانوي الإعدادي سيتم تجريب المشروع في 230 مؤسسة جديدة لأول مرة، مع توسيع تدريس اللغة الأمازيغية بالمؤسسات الابتدائية لتصل إلى 50%، وهي نفس النسبة التي تتوخى الوزارة بلوغها في تدريس اللغة الإنجليزية في السنة أولى من التعليم الثانوي الإعدادي، على أن يتم بلوغ نسبة 100% في السنة الثانية من نفس السلك برسم الموسم الدراسي 2024/2025. كما تم تقديم الامتحان الوطني لنيل شهادة الباكلوريا برسم دورة 2025 في شهر ماي من نفس السنة بدل يونيو كما جرى به العمل لعقود.

‏مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


Back to top button