‏آخر المستجداتالمجتمع

بنموسى يكشف عن فضيحة مغادرة 334 ألف تلميذ/ة للمنظومة التعليمية

(كش بريس/خاص) ـ أكد شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، على أن مصالح وزارته تطمح إلى الحد من الهدر المدرسي بنحو الثلث في أفق 2026، موضحا أنه في سنة 2021/2022 كان عدد المغادرين للمنظومة التعليمية يبلغ 334 ألف.

وأبرز بنموسى في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، اليوم الاثنين، أن ظاهرة الهدر المدرسي تمثل أحد أهم تحديات إصلاح المنظومة التعليمية، لذلك صنف الحد منها ضمن الأهداف الاستراتيجية لخارطة الطريق 2022/2026. مشددا على أنه خلال موسم 2022/2023 تراجع معدل الهدر المدرسي بحوالي 12 في المائة، ووصل عدد التلاميذ المغادرين لحجرات الدراسة إلى 204 آلاف تلميذ وتلميذة.

في السياق ذاته، قال وزير القطاع، أن هذا العدد لايزال مرتفعا، لافتا إلى أن المجهودات التي بذلتها الوزارة مكنت من إرجاع 50 ألف تلميذ وتلميذة إلى حجرات الدراسة.

وأضاف أن الوزارة بصدد وضع رقم تعريفي موحد يهدف إلى متابعة كل تلميذ وتلميذة، إلى جانب تعميم التعليم الأولي باعتباره عامل أساسي مساهم في الحد من الانقطاع عن الدراسة، والمواكبة الفردية للتلاميذ من خلال معالجة التعثرات وتعزيز الدعم الدراسي للتلاميذ الذين يواجهون صعوبات، وهذا ما تم الانطلاق فيه من خلال مشروع مدارس الريادة، وتعزيز خدمات الدعم الاجتماعي، خاصة ما يتعلق بالتعويضات العائلية، والنقل المدرسي والداخليات.

وأكد في الآن نفسه، على أن موضوع الهدر المدرسي معقد وعوامله مركبة، ومن اللازم أن تكون هناك التقائية من قبل كل الأطراف لمحاربته.

‏مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


Back to top button