‏المرأة والطفل

بوعياش في أكادير: انخراط الجامعة في نقاش العنف القائم على النوع جزء لا يتجزأ من مسؤوليتها المجتمعية

(أكادير/ من سعيد الشكراتي): افتتحت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، السيدة آمنة بوعياش، أمس الإثنين بمقر جامعة ابن زهر بمدينة أكادير، الأيام الجامعية لحقوق الإنسان وذلك بحضور رئيس اللجنة الجهوية بسوس ماسة، السيد محمد الشارف ورئيس جامعة ابن زهر وعميد كلية اللغات والفنون والعلوم الإنسانية، بالإضافة إلى أعضاء من اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان، وأساتذة جامعيين وطلبة كلية اللغات والفنون والعلوم الإنسانية.

وكشفت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، خلال افتتاح الأيام التي تستمر إلى غاية نونبر 2022، عن الوضعية المقلقة جدا لواقع عنف النوع بالمجتمع (سواء بالبيت أو الفضاء المعرفي)، باعتباره انتهاكا صارخا، “الأكثر تفشيا وأقل انتهاك يعترف به المجتمع”، حسب تععبير بوعياش.

وأكدت المتحدثة، أن 7.6 مليون امرأة (57٪) يتعرضن لشكل من العنف %46 من النساء بالفضاء العائلي تعرضن لأشكال العنف بما فيه الجنسي (+5 مليون مغربية)+22% من الطالبات/الفتيات بالفضاء التربوي، بما فيها الجامعي يتعرضن للعنف (نفسي،جنسي،جسدي)، مضيفة أن”المجتمع مطالب بحماية نسائه وفتياته”.

وأوضحت آمنة بوعياش، أن انخراط الجامعة في نقاش العنف القائم على النوع جزء لا يتجزأ من مسؤوليتها المجتمعية، يعزز التوجه السليم، “لأن خدمة المجتمع وظيفة ثالثة للجامعة، إلى وظيفتي التعليم والبحث العلمي الأساسيتين”.

مؤكدة على اضطلاع الجامعة بمسؤوليتها المجتمعية، التي يجعل منها صديقة لحقوق الإنسانل يس شريكا، بل حليفا استراتيجيا للمدافعين عن الحقوق والحريات، خاصة عبر المساهمة في بناء مجتمع المعرفة، كتكوين الكفاءات وبناء ثقافة المواطنة من أجل مواكبة التحولات القيمية الانحياز لقيم الديمقراطية وحقوق الإنسان.

وأردفت بوعياش في ذات اللقاء، أن تواتر حالات عنف النوع بمؤسسات جامعية يسائل كل الفاعلين من أجل مناهضة العنف ضد المرأة، الذي يشكل انتهاكا لحقها الأساسي في التعليم والصحة والشغل…‏عدم الإحساس بالأمان في الفضاء العمومي عامل محبط لعزيمة المرأة؛ لا يشجعها على المشاركة في الفضاء العام ومؤسساته.

يذكر أن الأيام الجامعية لحقوق الإنسان، هي حملة وطنية، تنطلق من أكادير، من أجل تعزيز دور الجامعة الاستراتيجي في النهوض بثقافة حقوق الإنسان بشكل عام وحماية المرأة من أشكال العنف بشكل خاص:المسرح، الرسم، الإبداع، مختلف التعابير، واللقاءات الفكرية… دعامات لمناهضة عنف النوع…

وتجري أشغالها ما بين 7 و 9 من مارس الجاري، بكلية اللغات والفنون والعلوم الإنسانية بأيتع ملول جامعة ابن زهر أكادير، وتستمر إلى غاية شهر نونبر من العام الجاري.

هذا وتم بالمناسبة، توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان سوس ماسة، وكلية اللغات والفنون والعلوم الإنسانية بأيت ملول، أكادير، من أجل نشر ثقافة حقوق الإنسان والتربية عليها بالفضاء الجامعي ودعم أندية التربية على المواطنة وحقوق الإنسان…

‏مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button