المجتمع

تحسين خدمات تعاضدية نساء ورجال التعليم بمراكش يثلج صدور المنخرطين

( كش بريس/ محمد مروان): استبشر نساء ورجال التعليم منخرطو التعاضدية العامة للتربية الوطنية، فرع مراكش، خيرا للمبادرة التي أقدمت عليها الإدارة المركزية ” MGEN “، وذلك بضخ دماء جديدة تعنى كفاءاتها بالرفع من جودة خدمات مرتفقي هذا الفرع، حيث عمدت في إطار استراتيجية بناءة إلى تشجيع روح الإبداع والابتكار في تطوير العمل وتجسيد كل الأفكار والاقتراحات القابلة للتنفيذ على أرض الواقع، خدمة لمصالح منخرطات ومنخرطي هذا المرفق للتعاضدية العامة للتربية الوطنية، التابعين لمدينة مراكش وإلى أقاليم ثلاث مديريات، بعدما ظل مستخدمو هذا المرفق لسنوات يعانون من ضغط كبير بسبب ضعف موارده البشرية، نتيجة عدم تعويض المستخدمين الذين أحيلوا على التقاعد.

وبمجرد تكليف السيد إدريس الملغشي، كاتبا جهويا لفرع مراكش، عرف هذا الأخير تحسنا كبيرا في خدمة المنخرطين من نساء ورجال التعليم، حيث تم وضع آليات للتواصل رهن إشارتهم، تشرف عليها لجنة مختصة، قصد التخفيف من أعباء السفر أو التنقل على المرتفقين، وذلك بإحداث منصة للتواصل عبر الواتساب، وبريدا إلكترونيا، ورقمي هاتف ثابت وآخر متنقل تسهيلا لعمليات التواصل بين التعاضدية ومرتفقيها، من أجل تلقي استشارات تتعلق بملفاتهم المرضية وموضوع منح المحالين على التقاعد من المنخرطات والمنخرطين أو استفساراتهم وكل الاقتراحات والشكايات، كما أن الشباك رقم (3) بمقر التعاضدية بمراكش، تم جعله شباكا خاصا لاستقبال الملفات المرضية للمتقاعدين وذوي الاحتياجات الخاصة والحرجة.

وزوال يوم الأربعاء 11 من الشهر الجاري، صادفت زيارتنا إلى مقر التعاضدية العامة للتربية الوطنية، بمدينة مراكش، عقد اجتماع دعا إليه السيد الكاتب الجهوي بتنسيق مع السيدة رئيسة الفرع، جمع بينهما وبعض الموظفين وعدد من الشباب إناثا وذكورا موفدين من الوكالة الوطنية لإنعاش الشغل بالمغرب ” أنابيك ” مراكش، و حسب ما استقيناها من أخبار فقد أدلى أحد مسؤولي إدارة التعاضدية إلى جريدة “كش بريس”، قائلا : ” أن هؤلاء الشباب جاءوا قصد إعطائهم فرصة يستفيدون خلالها من تدريب لمدة معينة يعطيهم تجربة في التدبير الإداري الخاص بهذه التعاضدية، مما يمكنهم من إغناء وثيقة سيرتهم الذاتية “سيفي”، الشيء يقوي حظوظهم في ضمان فرصة للشغل، وبالمقابل يساعدون في عملية تحسين الجانب الخدماتي لمرفق التعاضدية بمراكش”.

‏مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button