‏آخر المستجدات‏أخبار وطنية

تقرير دولي: 10 وجهات عالمية أكثر جاذبية للاستثمار والمغرب ثالثا

أفاد تقرير دولي أصدرته “التايمز”، أن إمارة قطر قد تصدرت ترتيب الدول والوجهات الجاذبة للاستتمارات الأجنبية المباشرة، وجاءت الهند في الرتبة الثانية، فيما حل ثالثا.

وحسب “التايمز”، فإن التصنيف جاء ضمن أحدث تقرير عن الاستثمار الأجنبي المباشر لعام 2023. واحتلت قطر المرتبة الأولى بين أفضل الوجهات في العالم، وفق الوثيقة، نظرا للزخم الاقتصادي والاستثماري القوي الذي تتمتع به حتى عام 2023، وفقا لقائمة مراقبة “fDi Intelligence”.

وتضمن التقرير نفسه، معلومات الاستثمار الأجنبي المباشر، محللا مسار الاقتصاد الكلي والاستثمار الأجنبي المباشر لأفضل 50 وجهة للاستثمار الأجنبي المباشر في العالم، باستخدام بيانات من صندوق النقد الدولي، ومراقبة الاستثمار الأجنبي.

هذا وأوردت “التايمز”، أنه في عام 2022، كانت القطاعات الأولى لمشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر، هي النفط والغاز والخدمات المالية والبرمجيات وخدمات تكنولوجيا المعلومات.

وفي ذات السياق، أبرز التقرير عينه، أن قطر حققت نموًا سنويًا بنسبة 70% في مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر بين عامي 2019 و2022، ومن المتوقع أن ينمو اقتصادها بنسبة 2.4% عام 2023.

وتوجد أربع دول أخرى من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المراكز العشرة الأولى: وهي عُمان (الرابعة) والمملكة العربية السعودية (السادسة) ومصر (السابعة) والإمارات العربية المتحدة (العاشرة).

وحسب ذات المصدر، فإن أيرلندا واليونان حلا في المركز الخامس والتاسع على التوالي. كما جاء ترتيب سنغافورة في المرتبة الثامنة، وهي الدولة الوحيدة في جنوب شرق آسيا من بين أفضل 10 وجهات للاستثمار الأجنبي، في حين تراجعت الصين التي كانت تحتل مراتب متقدمة في استقبال الاستثمارات الأجنبية منذ بداية جائحة كورونا في أوائل عام 2020.

وسلط التقرير الأضواء على ترتيب المغرب، صاحب المركز الثالث، حيث يتمتع بزخم استثماري قوي حتى عام 2023 بفضل دورة الاقتصاد الكلي، حيث وضع صندوق النقد الدولي نمو الناتج المحلي الإجمالي لعام 2023 عند 3.1% والتضخم عند 4.1%، والاهتمام الذي تثيره إمكاناته في مجال الطاقة المتجددة بين المستثمرين، على وجه الخصوص.

وبحسب الخبراء الذين أعدوا التقرير، يتطلع العديد من المستثمرين الأجانب إلى الجمع بين إمكانات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح في المغرب لإنتاج الهيدروجين الأخضر. ومن بينهم شركة Eren ومقرها لوكسمبورغ، والتي وضعت مشروع هيدروجين أخضر في منطقة جهة كلميم واد نون، ومن المحتمل أن تكون قادرة على حشد أكثر من 10 مليارات دولار. كما يشير الخبراء إلى أن البلاد لا تزال أكبر متلق للاستثمار الأجنبي المباشر الصناعي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بعد المملكة العربية السعودية ومصر.

وكشف التقرير أن أربعة بلدان أفريقية في جنوب الصحراء، وهي السنغال وجمهورية الكونغو الديمقراطية ورواندا والنيجر، ستكون من بين الدول العشر الأسرع نموًا على مستوى العالم في عام 2023.

‏مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button