‏آخر المستجداتالمجتمع

تنسيقية أساتذة التعاقد يسطرون برنامجا نضاليا جديدا تأكيدا على رفضها “مخطط التعاقد” و”النظام الأساسي الجديد”

أعلنت التنسيقية الوطنية للأساتذة وأطر الدعم الذين فرض عليهم التعاقد، عن تنظيم “إنزالات” قطبية خلال العطلة البينية الثانية ابتداء من يوم 5 دجنبر المقبل، وذلك في قطبي مراكش وفاس اللذين يضمان مجموعة من جهات وأقاليم المغرب.

ودعت التنسيقية، في بيان جديد اليوم الأربعاء، إلى الاستمرار في مقاطعة منظومة “مسار” وكل ما يتعلق بها، وتسليم نقاط وأوراق فروض المراقبة المستمرة للإدارة، والزيارات الصفية للمفتشين، وامتحان التأهيل المهني، ومهام المواكبة، ومذكرة الأستاذ الرئيس والمصاحب والتكوينات المتعلقة بهما، ورفض الاشتغال 38 ساعة في الأسبوع بالنسبة لأطر الدعم، والاشتغال 24 ساعة فقط، ورفض كل المهام الخارجة عن اختصاصات أطر الدعم المحددة في المقرر الوزاري 714-20.

وترى التنسيقية نفسها، أن البرنامج إياه يأتي بعد تجميع خلاصات الجموع العامة المنعقدة بالمديريات الإقليمية على الصعيد الوطني، وانعقاد المجلس الوطني للتنسيقية في 25 و25 أكتوبر الماضي بالرّباط.

مقررة خوض إضراب وطني يوم الجمعة 25 نونبر الجاري، تزامنا مع محاكمة زملائهم الأساتذة والأستاذات في محكمة الاستئناف بتهم جنائية، مصحوب بوقفة احتجاجية لمديريتي الرباط وسلا أمام المحكمة ذاتها تزامنا مع المحاكمة.

ولم يفت التنسيقية تجديد رفضها “مخطط التعاقد” و”النظام الأساسي الجديد” الذي اعتبرته “موقفا مبدئياً”، على اعتبار أن هذا النظام “لم يجب عن الملف المطلبي للتنسيقية الوطنية غير القابل للمساومة”، مشددة على تشبثها بالإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية.

‏مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button