المجتمع

فيدرالية اليسار تدعم دعوة الجبهة الاجتماعية المغربية لإحياء الحراك الشعبي

وجهت فيدرالية اليسار الديمقراطي، في بلاغ لها، يومه السبت، دعوة عمومية من أجل المشاركة المكثفة في الوقفات الاحتجاجية التي دعت إليها الجبهة الاجتماعية المغربية يوم 20 فبراير 2022، إحياء لذكرى حراك الشعب المغربي من أجل الحرية والكرامة والعدالة الإجتماعية، مؤكدة أن هذه المطالب مازلت لها راهنيتها في مغرب اليوم بعد 11 سنة.

وشدد الحزب في ذات البلاغ، على ضرورة المشاركة المكثفة في الوقفات، للتعبير بوعي و مسؤولية عن الاحتجاج على الأوضاع الاجتماعية لشرائح واسعة من الشعب المغربي، نتيجة الارتفاع المهول لأسعار المواد الأساسية وأسعار المحروقات واستمرار تداعيات الجائحة بعد فقدان الآلاف لمناصب شغلهم وارتفاع معدلات البطالة بشكل غير مسبوق وغيرها. موضحا أن بلادنا تعرف أزمة اجتماعية خانقة، في ظل صمت الحكومة و استمرار نفس التوجهات النيوليبرالية التي جسدها قانون المالية للسنة الجارية، بالإضافة إلى تصاعد التضييق الممنهج على الحقوق والحريات والعودة القوية للسلطوية ومظاهر الاستبداد.

ووفق نفس المصدر، فقد دعت الفيدرالية إلى الاحتجاج غدا الأحد 20 فبراير في كل المناطق للتنديد بالغلاء الفاحش للأسعار وضرب الحقوق والحريات ومن أجل الحرية والعيش الكريم لكافة بنات وأبناء الشعب المغربي.

‏مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button