‏آخر المستجداتالمجتمع

فيدرالية اليسار تستعد لتنظيم مؤتمرها الاندماجي لأحزاب الفيدرالية دجنبر القادم

 قال علي بوطوالة، المنسق الوطني لفيدرالية اليسار، في ندوة صحافية نظمتها فيدرالية اليسار، اليوم الجمعة، بنادي المحامين بالرباط. أن المؤتمر المقبل الذي ستحتضنه مدينة بوزنيقة سيكون توافقيا بين أحزاب الفيدرالية وباقي الفعاليات اليسارية التي أعلنت دعمها والتحاقها بالحزب الجديد، مشيرا إلى أن الحديث عن من سيتولى قيادة المولود الجديد أمر سابق لأوانه.

وأقرت الهيئة التنفيذية لفيدرالية اليسار، عملية الاستعداد للتحضير للمؤتمر الاندماجي لأحزاب الفيدرالية، المقرر تنظيمه أيام 16 و17 و18 دجنبر من العام الجاري، والذي سيضم الهيئة السياسية الجديدة المتكونة من حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي وحزب المؤتمر الوطني الاتحادي وعددا من قيادات الحزب الاشتراكي الموحد، الذين أعلنوا انسحابهم من حزب الاشتراكي الموحد بقيادة نبيلة منيب، بعد الخلافات التي شهدها قبيل انتخابات 8 شتنبر 2021 على خلفية قرار مكتبه السياسي عدم تقديم مرشحين مشتركين مع الفيدرالية.

واستحضر القيادي اليساري محمد الساسي، عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر المقبل، هذه المحطة، التي لا تشكل حسب رأيه اندماجا لثلاث بنيات فقط، بل “ميلاد حزب جديد بعرض سياسي جديد سيتم تقديمه للمغاربة، خاصة الشباب منهم”، مضيفا أن “عددا من الشخصيات ذات التوجه اليساري أعلنت دعمها للحزب الجديد؛ من بينهم المفكر عبد الله حمودي، وعزيز الحدادي، ولطيفة البوحسيني، ومحمد سعيد السعدي الوزير الأسبق والقيادي السابق في حزب التقدم والاشتراكية، وكريم التازي”.

وأعلن خلال الندوة نفسها، أن تاريخ 12 يونيو المقبل، سيكون موعد اجتماع اللجنة التحضيرية للمؤتمر الاندماجي، والتي ستتفرع بدورها لجان موضوعاتية عديدة بغية صياغة مشاريع أوراق في القضايا النظرية والسياسية والاقتصادية والتنظيمية والثقافية، في انتظار الالتزام بتاريخ انعقاد المؤتمر الوحدوي أيام 16 و17 و18 دجنبر 2022.

‏مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button