‏آخر المستجدات‏أخبار وطنية

مباحثات مغربية أمريكية بواشنطن على هامش قمة قادة الولايات المتحدة وإفريقيا

 جرى اليوم بواشنطن، لقاء بين رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، السفيرة كاثرين تاي، الممثلة التجارية للولايات المتحدة، حيث أجريا مباحثات، استعرضا من خلالها رهانات وفرص تطوير الشراكة من أجل تحسين اتفاق التجارة الحرة بشكل مستمر.

ويندرج هذا اللقاء، الذي حضرته على الخصوص وزيرة الاقتصاد والمالية، نادية فتاح العلوي، في إطار قمة قادة الولايات المتحدة وإفريقيا، المنعقدة بالعاصمة الفدرالية الأمريكية ما بين 13 و15 دجنبر الجاري، والتي يمثل فيها أخنوش صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

من جانبها، أبرزت تاي أن الولايات المتحدة “جد فخورة” باتفاق التجارة الحرة الموقع في 2006 مع المغرب، مبرزة أهمية مواصلة تطوير هذه الشراكة في ظل التحديات العالمية الجديدة، لاسيما إزالة الكربون من الاقتصادات، والرقمنة.

واعتبرت المسؤولة الأمريكية أنه من “الأساسي” أن تخدم اتفاقات التجارة الحرة، بدرجة أولى، العمال والسكان.

واتفقا على أهمية الإبقاء على التواصل، على مستوى الحكومتين، لتعميق كل المواضيع المطروحة خلال هذا اللقاء.

كما أجرى أخنوش مباحثات مع رئيس الشؤون الدولية في شركة “ميتا”، نيك كليغ، والرئيس المدير العام لشركة “فيزا” الأمريكية.

وتجمع قمة قادة الولايات المتحدة وإفريقيا ممثلي حوالي 50 بلدا، والمجتمع المدني والقطاع الخاص من القارة الإفريقية، فضلا عن مسؤولي الإدارة الأمريكية ومفوضية الاتحاد الإفريقي.

ويناقش المشاركون في أشغال هذه القمة، التي تنظم على مدى ثلاثة أيام، بعض التحديات الأكثر إلحاحا في العالم، تهم على الخصوص جائحة كوفيد-19 وتغير المناخ، والديمقراطية والحكامة، والأمن والتجارة والاستثمارات وتطوير شراكات بين البلدان الإفريقية والولايات المتحدة.

‏مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button