‏آخر المستجداتالرياضة

مجموعة من قدماء لاعبي الركبي بمدينة مراكش يطلقون نداء لإنقاذ فريق المدينة من الضياع

تحت عنوان “أنقذوا شباب مراكش”، أطلق محبو وعشاق “شباب مراكش للكرة المستطيلة”، وهم مجموعة من قدماء لاعبي الركبي بمدينة مراكش، نداء من أجل إنقاذ الفر يق من الضياع.

.وجاء في موضوع النداء أنه منذ 2017 قرر مجموعة من قدماء لاعبي الركبي بمدينة مراكش تأسيس فريق جديد لهذه اللعبة بالمدينة الحمراء، اختاروا له إسم شباب مراكش للكرة المستطيلة . وأضافت المجموعة أنه، “بعد موسم واحد إستطاع هذا الفريق الفتي أن يبرز بقوة على ساحة النخبة الرياضية الوطنية وذلك بظفره بلقب بطولة القسم الفدرالي شطر الجنوب موسم 2017/2018 . وفي نفس الموسم نال بطولة القسم الوطني الأول البلاي أوف بدون هزيمة محققا العلامة الكاملة و بالتالي الصعود للقسم الوطني الممتاز” .

وتابع النداء الذي توصلنا بنسخة منه، أنه “في افتتاح الموسم الموالي إستطاع أن يحقق فضية كأس العرش المجيد ضد فريق تنغير صاحب الإمكانيات المادية و التقنية الإستثنائية .ليصير فخرا للرياضة المراكشية بفضل تضحيات لاعبيه و مجهودات مسيريه الشباب” .

وأكدت المجموعة، على أنه “كان من بين الأندية الرياضية الوطنية السباقة لملائمة أنظمتها الأساسية مع القانون التنظيمي 30/09 و بالتالي حصولها على شهادتي الإعتماد و الملائمة”، مبرزين أنه “في الموسم الرياضي 2019/2020 وفي أول ظهور له بقسم النخبة إستطاع أن يزاحم الأندية التارخية للعبة و أن يحتل المركز الرابع لمنافسات بطولة المغرب القسم الوطني الممتاز”.

وزاد نداء المجموعة الغيورة على الفريق المراكشي، أن “النادي عاش كغيره من الأندية الوطنية أزمة كورونا، لكنه استطاع أن يواجهها بحس وطني منقطع النظير و ذلك بمساهمته في صندوق كوفيد 19 استجابة للنداء الملكي السامي بما نسبته 11.11 في المائة من مجموع قيمة المنحة المخصصة للفريق من طرف المجلس الجماعي، كما صرف منحا إستثنائية للاعبيه الأكثر تأثرا بتداعيات وباء كورونا وكان بذلك أكثر من مجرد ناد ومثالا يحتذى به في المواطنة الحقة و نكران الذات”، موضحا أنه “بعد توقف المنافسات لموسمين رياضيين كاملين عاد بفريق شاب من أبناء مدرسة النادي لخوض غمار المنافسات الوطنية و عينه على التأهل للبلاي أوف من أجل المنافسة على لقب بطولة المغرب و تمثيل المدينة الحمراء أحسن تمثيل و هو الهدف الذي تم تحقيقه بنجاح متخطيا أندية عريقة في اللعبة يعود تاريخ تأسيس بعضها لفترة الحماية و متخطيا أيضا الصعوبات المالية حيث أن آخر منحة صرفت للنادي تعود لموسم 2018/2019” .

واشار النداء في نهاية الرسالة، إلى أن ” النادي مهدد بتقديم إعتذار عن المشاركة في نهائيات بطولة المغرب نهاية الأسبوع المقبل بمدينة الدار البيضاء بملعب الأمير مولاي رشيد نظرا لإنعدام الموارد المالية و عدم قدرة أعضاء المكتب المديري و محبي النادي على الإستمرار في تحمل نفقاته و ما أكثرها نظرا للظرفية الإقتصادية الصعبة التي تعرفها البلاد”، مشددا على أنه ” بحاجة لدعم الغيورين على الرياضة المراكشية لتفادي مصير مأساوي و نقطة سوداء أخرى تنضاف للنقط السوداء التي صارت تشوه الجسد الرياضي المراكشي” .

‏مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button