‏12 ‏الجهة‏آخر المستجداتالمجتمع

مراكش: الندوة الدولية4 لمسلك تكوين أطر الإدارة التربوية تناقش رهانات إصلاح الإدارة التربوية

(موفدا كش بريس للمؤتمر: ل. مالكة العلوي/أمين بدوي)

انطلقت أمس الجمعة، بالمركب الإداري والثقافي محمد السادس باب اغلي، التابع لمندوبية وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية بمراكش، أشغال الندوة الدولية في نسختها الرابعة، لمسلك تكوين أطر الإدارة التربوية، تحت عنوان “التقييم المؤسساتي ورهان إصلاح الإدارة التربوية”، تحت شعار “مشروع المؤسسة المندمج رافعة لقيادة التغيير”أيام 22/21/20 ماي 2022.

وحسب وثائق الندوة، فإن الملتقى، يندرج في إطار التزام المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بجهة مراكش آسفي، سلك الإدارة التربوية بتقليده السنوي الإشعاعي، مساهمة منه في تنزيل منطوق القانون الإطار، وخصوصا الباب التاسع، ومنطوق الرؤية الاستراتيجية 2030/2015.

وأضافت ورقة الندوة، أن فعالياتها تهدف إلى توسيع التعبئة المجتمعية، حول المدرسة المغربية ، بغاية تحقيق مدرسة جديدة، تساير المستجدات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتربوية، سعيا إلى ترسيخ مبدأ الشفافية والمحاسبة وقيم المواطنة، عبر نظام التقييم لتحقيق الإصلاح المنشود.

واستخلصت الورقة، أهم مكونات التنظيم، في خلق مؤسسة تعليمية مؤهلة وقادرة على المنافسة والانفتاح على المحيط السوسيو اقتصادي، ودمج الموارد البشرية وتأهيلها، ومواكبة لكل التطورات الواقعية والموضوعية المستجدة، مع التأقلم مع كل التطورات العلمية والتكنولوجية، ولاسيما في مجالات الاتصال والاعلام والاقتصاد …

هذا وتضمنت فعاليات الندوة، ثلاث جلسات، أولاها افتتاحية الملتقى بكلمات للمسؤولين على التنظيم والقطاع، تلتها الجلسة العلمية، بمشاركة، المدير الجهوي لمركز مهن التربية والتكوين السيد عبد الجبار كريمي، ومدير الأكاديمية الجهوية للتعليم السيد مولاي احمد الكريمي، ود عبد الاله شرياط أستاذ التعليم العالي بالقنيطرة، وذ جمال رمضان الكاتب العام للجمعية المغربية للتنمية، ود احمد الشهبوني مدير مركز التنمية تانسيفت.

وتضمنت أشغال الجلسة العلمية الثانية، مداخلات لكل من الأساتذة، نعمه اديب وأحمد دكار ونديم عبد الله ويوسف نيت بلعيد ومحمد عبود لحراشة. فيما تضمنت الفقرة الثانية من الأشغال إياها مداخلات الأساتذة، هشام برقية وسمير مزيان ومصطفى مقبول وخديجة راوف وفيصل الرايس.

وجرى على هامش أنشطة الندوة الدولية، تنظيم أربع ورشات تكوينية، الأولى تحت عنوان “الحكامة التربوية ومشروع المؤسسة المندمج”، من تأطير د حسن حداد وذ عبد الكبير البانة، والثانية تحت عنوان “مشروع المؤسسة المندمج : تقديم وتقاسم بطاقات وأدوات التنزيل فعلية قصد تأمين الشروط الملائمة لسير إعداد مشروع المؤسسة المندمج”، تأطير د يوسف مادحي. أما الثالثة، فتحمل عنوان “الإطار المنهجي العام لإعداد مشروع المؤسسة المندمج”، من تأطير ذ عبد العزيز اوزال، وذ عبد العزيز السيدي. والورشة الأخيرة تحت عنوان “الإدارة التربوية والتقويم المؤسسي: محددات ورهانات” من تأطير ذ الحسين البكار وذ رفيقي جيهي.

ومن المنتظر أن تنتهي أشغال الندوة يوم غد الأحد، بجلسة ثالثة، يشارك في تأثيتها الأساتذة، عبد الكريم جلام والحسان الحسناوي والحسين الروحي ولطيفة دوؤالي ويسرى حمور ويونس العزوزي، بالإضافة إلى قراءة التقارير النهائية والتوصيات، مع بسط مقررات الجلسات والورشات.

‏مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button