‏آخر المستجدات‏أخبار وطنية

مراكش: منتدى دولي يناقش سبل استخدام التكنولوجيا لدعم الأهداف الاقتصادية

 أبرز المدير التنفيذي للتعاون التقني والتنمية في منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، سيونغ زو ، اليوم الأربعاء بمراكش ، دور التكنولوجيا في خدمة التنمية الاقتصادية.

وأكد السيد زو، الذي كان يتحدث في إطار المنتدى الاقتصادي البرلماني الأول للمنطقة الأورومتوسطية والخليج (7-8 ديسمبر)، على أهمية المناقشات التي ستجرى خلال هذا الاجتماع، سواء بالنسبة للمجموعة الدولية، أو منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، بشكل خاص.

وقال .. “يجب علينا بكل تأكيد استخدام التكنولوجيا لدعم الأهداف الاقتصادية”، مشير ا إلى أن نمط عيش المواطنين تغير اليوم بشكل جذري.

وأضاف أن “خيارات جديدة يمكن أن تجعلنا أكثر مرونة وإنتاجية”، مشدد ا على ضرورة التأكد من أن الكثير من الدول والأشخاص يمكنهم الاستفادة من التنمية التكنولوجية والاقتصادية.

وتابع سيونغ زو أن “المقاولات الصغرى والمتوسطة تجابه تحديات محددة في ما يتعلق بالتحول التكنولوجي والابتكار والولوج إلى أسواق جديدة، وهي توجد أيضا في صميم انشغالات منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية”.

كما دعا إلى وضع التكنولوجيا في خدمة التنمية البشرية لتحسين الصحة ومكافحة تغير المناخ، مع التأكيد على أهمية الابتكار والتكنولوجيا كرافعة للتنمية الاقتصادية.

وشدد المتحدث على أنه “يجب علينا استخدام التكنولوجيا لخلق مستقبل واعد وأكثر شمولا “، داعيا إلى إحداث نماذج جديدة للابتكار القائم على التعاون من أجل التغلب على عدم المساواة التكنولوجية.

وتتواصل أشغال منتدى مراكش، في إطار ست جلسات موضوعاتية، تتناول الإجراءات الأكثر إلحاحا واللازمة لمواجهة الآثار الاقتصادية لهذه الأزمة، مع مناقشة تداعياتها الاقتصادية متعددة الأوجه على المدى الطويل، وذلك من خلال التركيز على قضايا “الأمن الغذائي” و”الأمن الطاقي” و”تغير المناخ والقضايا البيئية” و”الثورة الصناعية الرابعة” و”التكامل المالي والتجاري” و”التفاوتات الإقليمية” و”السياحة المستدامة” و “النقل البحري”.

ويسعى برلمان البحر الأبيض المتوسط من خلال المشاركة النشطة للبرلمانيين في هذا المنتدى إلى تحقيق تحول نموذجي في معالجة التحديات الاجتماعية والاقتصادية الرئيسية والمتعلقة بالمناخ، بغية ضمان تكامل اقتصادي أكثر فعالية، قادر على الصمود أمام العوامل الخارجية، وخلق شبكة تبادل تجاري جنوب -جنوب أكثر اتساعا وإنشاء منطقة متكاملة لإنتاج وتسويق الطاقة الخضراء، تتمتع بالاكتفاء الذاتي.

يذكر أن برلمان البحر الأبيض المتوسط (PAM) منظمة دولية أسست سنة 2005 من قبل البرلمانات الوطنية التابعة لدول المنطقة الأورومتوسطية. ويتمثل الهدف الرئيسي لهذه الهيئة البرلمانية في نسج تعاون سياسي واقتصادي واجتماعي بين الدول الأعضاء من أجل إيجاد حلول مشتركة للتحديات التي تواجهها المنلطقة الاورومتوسطية ودول الخليج، وخلق مساحة للسلام والرخاء لشعوب المنطقتين.

‏مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button