‏آخر المستجداتالمجتمع

مناقشة أطروحة دكتوراه حول “الماء في الاستوغرافيا الأجنبية ..” للباحث م عبد الحكيم الزاوي

ناقش الطالب الباحث مولاي عبد الحكيم الزاوي أطروحة جامعية في التاريخ المعاصر بعنوان: “الماء في الاستوغرافيا الأجنبية، مجال الأطلس الكبير 1792-1956، محاولة في التركيب”، في رحاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية في مراكش، يوم الثلاثاء 6 دجنبر 2022 في قاعة مناقشة الأطروحات. وقد تكونت لجنة المناقشة العلمية من الدكتور محمد توفيق لقبايبي رئيسا، والدكتور خالد الرامي عضوا، والدكتورة خديجة الزاهي عضوا، والدكتور هشام الركيك عضوا، والدكتورة عائشة كنتوري مشرفا.


وتشوفت الأطروحة نحو محاولة تتبع النقاشات الاستوغرافية التي واكبت رحلة الماء في تاريخ المغرب المعاصر، وتخصيصا في تاريخ الأطلس الكبير. وعبر هذا التتبع توقفت عند الماء ليس بوصفه حدث شاهد، بل بوصفه عنصر تفسير وتحليل يدخل ضمن فهم منحنيات البنية العامة لتاريخ المغرب، من حيث الانتظامات والانكسارات، ومن حيث التغير والثبات….
والحال، رافق الماء كل التحولات الكبرى التي بصمت تاريخ المغرب، وتاريخ الأطلس الكبير على وجه التحديد سواء من حيث لحظات الوفرة، أو من حيث لحظات الندرة، مسجلا حضوره الدائم في كل التحولات التي جرت في الأطلس الكبير، من حيث التراتب الاجتماعي، توزيع السلطة، نمط الإنتاج، والبنية الذهنية…

في حقيقة الأمر، جاء الاهتمام بالنص الأجنبي بحكم مركزيته في كتابة تاريخ المغرب، إذ لا يزال النص الأجنبي يفتح قارات جديدة في ورشات الكتابة التاريخية…كما لا يزال الموقف العلمي مطبوع بالحذر والتهيب. بهذا، تحاول الأطروحة الانتقال من جدلية الرد المتشنج إلى منهجية المحاورة الهادئة.
تحصل الطالب الباحث مولاي عبد الحكيم الزاوي على ميزة مشرف جدا، مع التوصية بالطبع مع الأخذ بعين الاعتبار الملاحظات التي وجهتها اللجنة العلمية المناقشة للعمل.

‏مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button