‏آخر المستجداتالمجتمع

نقابيون ب(CHU) مراكش يسائلون وزير الصحة عن أسباب توقف مستعجلات ابن طفيل

طالب المكتب النقابي الموحد للمركز الاستشفائي الجامعي بمراكش، التابع للاتحاد المغربي للشغل، الجامعة الوطنية للصحة بجهة مراكش آسفي، السيد وزير الصحة والحماية الاجتماعية والسيد والي جهة مراكش أسفي بفتح تحقيق لمعرفة الظروف الكامنة وراء توقف مستعجلات مستشفى ابن طفيل لأزيد من سنة مع ربط المسؤولية بالمحاسبة، مستنكرا غياب تحديد الأوليات في الاستثمار داخل المركز وتوجيهه لأمور ثانوية بالمقارنة مع أهمية ودور المستعجلات باعتبارها ذات أولية وأهمية قصوى بالنسبة للإقليم والجهة،                                                                  

وقال المكتب النقابي، في بيان توصلت “كش بريس” بنسخة منه، إنه “منذ أكثر من سنة و مستعجلات مستشفى ابن طفيل مغلقة و الاوراش متوقفة دون ان تقدم الإدارة العامة للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش أية توضيحات لتستمر معها معاناة المرضى والأطر الصحية بمستعجلات مستشفى الرازي التي وجدت نفسها في مواجهة يومية مع المرتفقين و العمل في ظروف كارثية في غياب تام لأبسط الوسائل، لتتحمل لوحدها ضريبة هذه الفوضى و  الانهيار الذي  أصاب العرض الصحي بهذا المركز” ، مردفا أن المكتب النقابي الموحد قد قام بدق ناقوس الخطر في أكثر من مناسبة للتذكير بأن الوضع الذي يعيشه المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش لا يليق بحجم تضحيات اطره ولا بتطلعات المواطنات و المواطنين و لا بالتحديات المستقبلية التي تنتظره و الاوراش التي تم اطلاقها، و لا بمدينة تعتبر الوجهة السياحية الأولى بالمغرب، و مكانا لانعقاد العديد من المؤتمرات و التظاهرات الدولية و الوطنية الهامة، لهذا فإن المكتب النقابي”.

وحيت الهيئة النقابية ” عاليا الأطر الصحية العاملة بمستعجلات مستشفى الرازي  بجميع فئاتها و مواقع عملها لتحملها عبء وفشل المنظومة الصحية بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش”،

منددة “بضعف إدارة المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش وعجزها على بلورة تصور واضح للإقلاع بهذه المؤسسة وتطوير العرض الصحي بها يستجيب للتحديات المستقبلية ولتكون جاهزة لإنجاح كافة الاوراش الكبرى التي يعرفها القطاع”،

ودعا البيان نفسه، ” جميع المتدخلين في تدبير وتسيير ومراقبة المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش وكذلك هيئات المجتمع المدني والحقوقي والمنتخبين لتحمل مسؤولياتهم التاريخية والترافع القوي لانتشال المركز من هذا الوضع الكارثي ووقف معاناة المرضى اليومية، و إنصاف الأطر الصحية ورد الاعتبار لهذه المؤسسة العمومية الصحية الجامعية”،

وأعلن المكتب النقابي عن تنفيذ وقفة احتجاجية أمام مقر انعقاد اجتماع المجلس الإداري للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش كما ورد في بيانه بتاريخ 09 ابريل 2022، بالإضافة إلى وقفة احتجاجية أمام مستعجلات ابن طفيل سيتم الإعلان عنها قريبا.

‏مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button