‏أخبار كورونابقية العالم

أوروبا تجيز استخدام أول عقار مضاد لفيروس كورونا يمكن تناوله عن طريق الفم

 أجازت وكالة الأدوية الأوروبية التابعة للاتحاد، أمس الخميس، استخدام أول عقار مضاد لفيروس كورونا يمكن تناوله عن طريق الفم، داخل دول الاتحاد الـ27.
وقالت الوكالة في بيان، إنها أعطت الضوء الأخضر لاستخدام عقار “باكسلوفيد” الذي تنتجه شركة “فايزر” لتجنب مضاعفات الفيروس ومخاطر دخول المستشفيات لدى مصابي كورونا، حسبما نقلت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية.
وأضافت أن “لجنة الخبراء التابعة للوكالة أوصت بإعطاء العقار المذكور للبالغين الذين لا يحتاجون إلى أجهزة تنفس صناعي والذين هم أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات خطيرة”.
وأشارت الوكالة أنها “اتخذت قرارها بناءً على مراجعة استخدام العقار لدى مصابين بفيروس كورونا، معظمهم بمتحور دلتا”.
إلا أن الوكالة الأوروبية ترى أنه سيكون مفيدًا أيضًا في كبح الزيادة الحالية للإصابات التي يسببها متحور أوميكرون، بحسب “أسوشيتد برس”.
وأوضحت أن مواصفات السلامة لعقار شركة فايزر “ملائمة”، مضيفة أن “آثاره الجانبية كانت خفيفة بشكل عام”.
بدوره، وصف بيتر ليز، متحدث شئون الصحة بالبرلمان الأوروبي، في بيان، القرار بأنه “بصيص أمل حقيقي” للعودة إلى الحياة الطبيعية بعد الجائحة، وفق الوكالة.
لكنه حذر من أنه لا توجد ضمانات من المفوضية الأوروبية أو الدول الأعضاء بأن العقار سوف يتم إيصاله بشكل سريع.
وتمتلك شركة “فايزر” حاليًا 180 ألف جرعة علاجية متاحة في جميع أنحاء العالم، مع تخصيص ما يقرب من 60 إلى 70 ألف منها إلى الولايات المتحدة، بحسب المصدر ذاته.
يشار أنه من المتوقع أيضًا أن ترخص الوكالة الأوروبية قريبا استخدام عقار “مولنوبيرافير” المنافس من إنتاج شركة “ميرك” الأمريكية، وفق المصدر.
إلا أن دواء “فايزر” هو الخيار الأفضل لأن آثاره الجانبية أقل وفعاليته أكثر بثلاث مرات تقريبًا، حيث يقلل من مخاطر دخول المستشفى والوفاة بنسبة 90 بالمئة تقريبًا بين المرضى المعرضين لمخاطر عالية، مقارنة بـ 30 بالمئة فقط لعقار شركة “ميرك”.
وفي 22 ديسمبر الماضي، أجازت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية استخدام عقار “باكسلوفيد” االذي تنتجه شركة “فايزر”، من قبل الكبار والأطفال الذين تبلغ أعمارهم 12 أو أكثر والذين ثبت إصابتهم بفيروس كورونا ويواجهون مخاطر دخول المستشفى.
وفي 31 من الشهر ذاته، وافقت بريطانيا على استخدام العقار ذاته من إنتاج شركة “فايزر” الأمريكية، للمرضى الذين تزيد أعمارهم على 18 عاما.
وحتى مساء الخميس، تخطى إجمالي مصابي كورونا حول العالم 364 مليونا و513 ألفا، فيما تجاوز إجمالي الوفيات الناجمة عنه 5 ملايين و648 ألفا، وفق موقع “وورلد ميترز”.
(الأناضول)

‏مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button