المجتمع

الممرضون المستقلون بالدار البيضاء يتضامنون مع زملائهم الموقوفين بCHU مراكش

أعلن المكتب الجهوي للنقابة المستقلة للممرضين بجهة الدارالبيضاء سطات، عن تضامنه اللامشروط مع زملاء الواجب المهني والنضال السامي، و استعداد أعضاءه بمعية مناضلات و مناضلي نقابتنا بنفس الجهة دعم أي شكل نضالي سيتم اتخاذه من طرف المجلس التنسيقي الجامعي للنقابة المستقلة للممرضين بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش .

وحسب بيان تضامني مع زملائنا بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، حمل عنوان “الاستهداف واضح، و المد قادم“، فإن “وزارة الصحة و الحماية الاجتماعية، تعيش أزمة مسؤولين، فأغلبهم لا يفرقون بين مهامهم الإدارية و نزعاتهم الشخصية و قلة درايتهم بالقوانين المنظمة و عدم مقدرتهم على استيعابها، ابتداء بوزير يعارض مقتضيات دستورية و حقوق مكتسبة إلى مدير مركز استشفائي جامعي خلط جميع الصفات و عبر عن تسلطه من خلال توقيف ممرضين بدون أي وجه حق، مستهدفا بشكل مباشر مناضلي النقابة المستقلة  للممرضين بنفس المركز الاستشفائي الجامعي و التضييق على حريتهم النقابية و حرية تعبيرهم و استيائهم من التجاوزات الملاحظة داخل هاته المؤسسة”، وفق ما جداء في البيان.

وعبر المكتب عن تضامنه اللامشروط مع زملاء الواجب المهني و النضال السامي، و استعداد أعضاءه بمعية مناضلات و مناضلي نقابتنا بنفس الجهة دعم أي شكل نضالي سيتم اتخاذه من طرف المجلس التنسيقي الجامعي للنقابة المستقلة للممرضين بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش، حتى يتم انصاف الممرضين و نحد مع هاته الاَلة القمعية، و وقف هاته التجاوزات خاصة الشطط في استعمال السلطة المخولة لمثل هؤلاء المسؤولين.

‏مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button